إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا   اسعار موبايلات سامسونج إعلان نصى هنا إعلان نصى هنا
           
2016-05-17 09:23
إسقاط التربية الإسلامية من امتحانات مدرسة أبناء الأثرياء في الجزائر!


استغرب طلاب مدرسة الشيخ بوعمامة بقلب العاصمة الجزائر، حين استلموا استدعاء امتحان البكالوريا المصيري (الثانوية العامة) المقرر في 29 مايو/أيار 2016، بعد أن اكتشفوا غياب مادة التربية الإسلامية عن برنامج هذه الامتحانات التي تؤهلهم لدخول الجامعات.

وفقاً لجدول الامتحانات الموزع في هذه المدرسة التي تضم أبناء النخب الجزائرية، فسيخوض الطلاب امتحان البكالوريا لجميع التخصصات في كل المواد التي درسوها خلال السنة، إلا التربية الإسلامية رغم أنها مادة يتم تدرسيها كمثيلاتها للفصل الدراسي الثالث على التوالي.

ونشر موقع الشروق الإخباري الجزائري، صورة لبرنامج الامتحان كاملاً، وهو يحتوي كل المواد عدا مادة التربية الإسلامية.
وتعد ثانوية الشيخ بوعمامة بحي حيدرة العريق بقلب العاصمة الجزائر، مقصد أبناء المسؤولين وأثرياء العاصمة، إلى درجة أن تلقّب ب"ثانوية الدولة".

في أعقاب الضجة التي هزت أركان قطاع التربية والتعليم في الجزائر، سارع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات في ساعات متأخرة من الإثنين 16 مايو/أيار2016 إلى نشر بيان توضيحي.

البيان أكد أن مادة التربية الإسلامية ستكون موجودة في كافة المراحل التعليمية خاصة الامتحانات الرسمية، وعلى رأسها امتحان شهادة البكالوريا الذي يمهد الطريق إلى مختلف الجامعات.

وأكد البيان أن جل المواد التي يتلقاها التلميذ على مدار الموسم الدراسي ستكون ضمن الاختبارات، ولا جدل بشأن ذلك.


 



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google




قريبا

         
                     
             
محامي بالرياض cleaning services موقع المغرب العربي والشرق الأوسط ميدتاون سكاى العاصمة الادارية